دروس العلوم الطبيعية 2CEM

درس أنماط التكاثر عند الحيوان في مادة العلوم الطبيعية للسنة الثانية متوسط

درس أنماط التكاثر عند الحيوان في مادة العلوم الطبيعية للسنة الثانية متوسط
I العلاقة بين التكاثر و اعمار الأوساط
تقوم جميع الحيوانات بوظيفة التكاثر قصد الحصول على كائنات جديدة بهدف الاستمرار في الحياة وزيادة في عدد الافراد .
التكاثر
هو إحدى الوظائف الحيوية التي تؤمن إنتاج أفراد جديدة تؤمن استمرار النوع الحي. التكاثر إحدى الوضائف الأساسية التي تترافق مع الحياة فكل كائن حي يجب أن يتكاثر بطريقة أو أخرى. الطرق المعروفة للتكاثر هي التكاثر الجنسي واللاجنسي
تتكاثر الأسماك جنسياً ويتم ذلك عن طريق إتحاد البيضة المنتجة من السمكة الأنثى والحيوان المنوي الذكري لتشكيل بويضة مخصبة عن طريق عمليتي التلقيح ، والشكل العام والأغلب للأسماك بأن تتم هذه العملية خارج جسم الأنثى حيث أن الأنثى تخرج بيضها في الماء ويخرج الذكر بنفس الوقت حيواناته المنوية ، أي أن عمليتي الإخصاب أوالإلقاح تتم خارج جسم الأنثى أي في الماء.
الفقس والعناية بالصغار. يفقس بيض معظم أنواع الأسماك في أقل من شهرين ويفقس البيض الذي وُضع في مياه دافئة أسرع من ذلك الذي وضع في مياه باردة. ويفقس بيض الأسماك الاستوائية في أقل من 24 ساعة. ويلزم بيض بعض الأنواع من أسماك المياه الباردة أربعة أو خمسة شهور ليفقس. وتقوم ذكور أنواع قليلة من الأسماك بحماية صغارها لفترة قصيرة بعد الفقس
الهدف من التكاثر هو اعمار الوسط و الحفاظ على بقاء و استمرار النوع.


· لجميع الكائنات الحية فترة حياة محدودة , عندما تتوفر الظروف الملائمة للحياة تتكاثر لضمان استمرار النوع قبل أن تموت , و بالتالي تتوسع المساحة التي تحتلها و تستطيع اعمار أوساط أخرى جديدة.
· يستلزم في عملية التكاثر زوجين ذكر و أنثى من نفس النوع.
II الإستراتيجية المستعملة أثناء التكاثر
الهدف من التكاثر
هو الاستمرار في الحياة وزيادة في عدد الافراد وهناك استراجيتين لتكاثر الحيوانات :
1- انتاج عدد كبير من الأنسال :
ويتم دفعة واحدة كما يحدث عند الاسماك والضفادع دون اعتناء الاباء بالصغار حيث تنتج الاناث عدد كبير من البيوض ثم تلتقي مع النطاف في وسط مائي وهكذا تنمو وتتطور بسرعة مشكلة حيوانات جديدة ثم تنتشر وتعمر أوساطها
و مثال ذالك السلحفات






السُّلَحْفَاة
زاحف من ذوات الدم البارد، جسمها محمي بدرقة صلبة، ثمة نوعان من السلاحف الأول بري وبعضها مائي والسلحفاة البحريةتضع بيضها في مكان جاف تقريبا ولا تحضنه
السلاحف سواء البرية والبحرية شأنها شأن بقية الزواحف تضع البيض، ولذلك فالسلاحف البحرية تبحث عن الجزر غير المأهلة فتحفر حفرة لتضع فيها البيض ليحظى بالدفء وحين تفقس البيوض، تنطلق الصغار بشكل غريزي إلى الماء لتستكمل دورة حياتها، وهي لا تخرج من البحر إلا عند وضع البيض
تحفر إناث السلاحف البرية لوضع البيض أعشاشاً تضع فيها ما يتراوح من بيضةٍ واحدةٍ إلى 30 بيضة.[3] عادةً ما تتمُّ هذه العملية في خلال الليل، وبعد أن تنتهي منها الأنثى تطمر بيوضها مجدداً بالرّمال، لحمايتها من المفترسين، إلا إنَّها لا تبقى في المكان لحراسة بيضها بل تتركه وترحل. تفقس البيوض بعد 60 إلى 120 يوماً من وضعها، بحسب نوع السلحفاة ومنطقتها.[4] يختلف حجم البيض باختلاف حجم الأمّ التي تضعه
أما الحيوانات البرية تنتج أنسال بوتيرة هامة خلال مواسم تكاثرها ولكن بعدد أقل , حيث يعتني الأبوين بالصغار لمدة طويلة
مثل الأرنب
انتاج عدد قليل من الانسال
ويتم ذلك عند الحيوانات الثدية الكبيرة مثل الفيل والحصان والقردة وبعض الطيور كالنسر والنعامة فمثلا الفيلة مدة الحمل عندها طويلة 640 يوم أي 22 شهر حيث تضع الاناث جنين واحد ويبقى الاباء بجانب الصغار توفر لها المأوى و الغذاء وتدافع عنها حتى تكبر
فالفيلة حيوانات اجتماعية تنتقل بشكل جماعي وهكذا تعمر اوساطها , كذلك الحيوانات البيوضة مثل البطريق
أنثى الحوت وصغيرها ، يظلان مرتبطين ببعضهما مدة لاتقل عن عام , والحيتان مثل بقية الثدييات؛ من ذوات الدم الحار، وتتنفس الهواء الجوي برئاتها، وتلد، وترضع صغارها.


الفيل




· أنماط التكاثر عند الحيوانات
انتاج عدد كبير من الأنسال :
1. دفعة واحدة مع رعاية منعدمة مثل الأسماك
2. عدة ​دفعا ت متتالية مع رعاية ناقصة مثل الأرنب
انتاج عدد قليل من الانسال مع رعاية كاملة مثل حوت البالين

III أنماط الالقاح و تطور الجنين عند الحيوانات

الإلقــاح

هو اتحاد النطفة مع البيضة لتشكل البيضة الملقحة التي ستؤول بعد تطورها إلى كائن جديد
يتم التكاثر الجنسي عند الحيوانات بتدخل نوعين من العناصر التكاثرية ينتجها فردان مختلفان
النطاف تنتجها الذكور في الخصيتين
البويضة تنتجها الاناث في المبيض
أثناء الالقاح , ينشط وجود البويضات النطاف و يجذبها
في الوسط المائي يكون الالقاح عادة خارجي ويتم في الماء , أما في الوسط البري فيكون الالقاح بالضرورة داخليا ويتطلب الاقتران
عند الحيوانات البيوضة يبدأ تطور الجنين داخل البيضة الملقحة في المجاري التناسلية الأنثوية و يستمر هذا التطور خارج هذه المجاري
عند الحيوانات الولودة يتم تطور الجنين في رحم الأنثى
عند الحيوانات البيوضة – الولودة يتطور الجنين داخل البيضة الملقحة في المجاري التناسلية الأنثوية وتفقس قبل أن توضع.
عند معظم الاسماك والبرمائيات يكون الاخصاب خارجيا. تضع الانثى بيوضها في الماء , ويفرز الذكور خلايا منوية في الماء ايضا. تتحرك الخلايا المنوية في الماء بمساعدة الاسواط , وعندما تلتقي خلية منوية بلبويضة وتنفذ الى داخلها يحصل الاخصاب . عدد خلايا التكاثر , الذكرية والانثوية , التي تفرزها الحيوانات ذات الاخصاب الخارجي يكون كبيرا جدا.
في الاخصاب الخارجي ليس من الضروري تلامس مباشر بين جسم الذكر وجسم النثى , ولكن لكي يصبح هذا ممكنا فلا بد ان يكون افراز خلايا التكاثر الذكرية والانثوية في محيط قريب و في نفس الوقت .
الاخصاب خارجي عند الضفدع
الاخصاب الداخلي
يكون عبر تلاقي الخلايا الجنسية الذكريّة والأنثويّة فيقوم الذكر بحقن نطفته داخل الأنثى حيث يتمّ إخصاب البويضات داخل جسمها، والحيوانات ذات الإخصاب الداخلي تنتج بويضات ونطافا أقلّ لأنّ إمكانيّة تلاقي الأمشاج يكون أكثر احتماليّة
الحيوان المنوي أو النطفة خلية مشيجية تحتوى على نصف عدد الصبغيات الموجودة في الخلية العادية. الحيوانات المنوية لا تنقسم و لها دورة حياة محدودة .






صورة لعملية القاح البويضة بالنطفة







تختلف الحيوانات البيوضة في ما بينها في طريقة وضع البيض وعدده , في موسم الحضانة يقوم المربي عادة بوضع البيض المخضب – الذي قام بجمعه من قبل – في مكان مخصص لذلك الغرض لكي تقوم الدجاجة بحضانته لمدّة 21 يوما. وذكر الدجاجة وهو الديك لا
يقوم بحضانة البيض معها، بل تظلّ الدجاجة وحدها طول هذه المدّة في ذلك المكان تحضن بيضها ولا تغادره إلا للأكل أو الشرب. وعند نهاية هذه الفترة يبدأ البيض بالتفقيس، وتخرج الفراخ من البيض




الالقاح داخلي عند الجمل



· أنماط الالقاح
القاح داخلي :
1. يتطور الجنين داخل جسم الأنثى
2. يتطور الجنين داخل اليضة
القاح خارجي : يتطور الجنين خارج جسم الأنثى في الوسط .
IV أنماط احتلال الأوساط من طرف الحيوانات و تأثير الانسان على ذلك
تأثير الانسان
يغير الانسان في توزع الكائنات الحية وتربية حيوانات غريبة عن المناطق التي يعيش فيها , قد يكون هذا التغيير ايجابيا وقد يكون سلبيا
ان وجود الانسان وطبائعه غير كثيرا من اعمار الوسط بالحيوانات و هدد بعضها بالانقراض , و تسبب في تضاعف البعض الآخر
كانت تعيش في الأوساط البرية أنواع كثيرة من الحيوانات , الفيل وحيد القرن , البوندا , البالين, نمر البنغال, الضباع , و الحباري
وهي الآن في طريق الانقراض بنتيجة عدة عوامل منها الصيد المفرط.






الصيد المفرط


· تتكاثر الحيوانات عند توفر الظروف المعيشية الجيدة فيرتفع عدد أفرادهامما يتطلب منها احتلال لأوساط جديدة
· يتدخل الانسان في اعما الأوساط وذلك بادخال الأصناف المنقرضة أو بادخال أصناف جديدة .
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock