دروس التاريخ 2CEM

درس التطور الاداري والسياسي للدولة الأموية (41 هـ – 132 هـ ) في مادة التاريخ للسنة الثانية متوسط

درس التطور الاداري والسياسي للدولة الأموية (41 هـ – 132 هـ ) في مادة التاريخ للسنة الثانية متوسط

الوضعيات الاشكالية

– من قتل عثمان
لماذا قتل عثمان
من بايع الناس
ماذا حدث بين علي ومعاوية ؟
كيف انتهى الصراع ؟
-الى من تنسب الدولة الأموية ؟
– على يد من تأسست الدولة الأموية ؟
ما هي عاصمتها ؟
كيف أصبح نظام الحكم فيها ؟ من هم أشهر خلفائها ؟
– ما هي مراحل تطور الحكم في الدولة الأموية ؟
– ماذا حدث في مرحلة التأسيس ؟
– ما هي المرحلة الثانية ؟
– لماذا يعتبر عبد الملك مؤسسها الحقيقي ؟
-ما هي آخر مرحلة وماذا حدث فيها ؟
ما هي أسباب سقوط الدولة الأموية ؟
– لماذا ساد الصراع مع العباسيين ؟

 

1)النزاع حول الخلافة :
– بعد مقتل عثمان بن عفان بايع الناس علي بن أبي طالب
– لكن معاوية بن أبي سفيان والي الشام رفضها وأعلن الحرب فوقعت بينه وعلى معركة صفين في 37هـ
– وبعدها بمدة قتل علي “رضي الله عنه” سنة 40هـ ( الفتنة الكبرى ) فبايع الناس الحسن بن علي لكنه تنازل عنها لمعوية حقنا للدماء وسمي عام 41هـ بعام الجماعة
2) الدولة الأموية ” نسبها “ :
– تنسب الى جدهم الأكبر أمية بن عبد شمس بن عبد مناف أحد زعماء قريش في الجاهلية
3) نشأتها:
– تأسست على يد معاوية بن أبي سفيان سنة 41هـ/ 661م واتخذ دمشق عاصمة للدولة الأموية
– بقي في الحكم 20 سنة وعند وفاته عين ابنه يزيد بن معاوية خلفا له – بذلك انتهى عهد الشورى وبدأ نظام الوراثة وبلغ عدد خلفائها 14 أشهرهم عبد الملك بن مروان وعمر بن عبد العزيز ” الخليفة الراشدي الخامس ”
4) تطورها السياسي :
أ) مرحلة التأسيس ( 41هـ / 661م – 63هـ / 680م ) :
– تبدأ بتولي معاوية بن أبي سفيان وتنتهي بتنازل حفيده معاوية بن يزيد بن معاوية عن الخلافة لجماعة من المسلمين
ب) مرحلة التجديد والقوة ( 63هـ / 680م – 125 هـ / 743م )
– تبدأ بمبايعة مروان بن الحكم سنة 63هـ إلا أنه لم يدم طويلا وتوفي
– خلفه ولده عبد الملك بن مروان سنة 65هـ وبه تبدأ مرحلة القوة والازدهار
– تستمر الى وفاة هشام بن عبد الملك سنة 125هـ
ج) مرحلة الضعف والانهيار ( 125هـ / 743م – 132هـ / 750م) :
-تبدأ هذه المرحلة بولاية الوليد بن عبد الملك سنة 125هـ وتنتهي بمقتل مروان بن محمد سنة 132 هـ على يد العباسيين اثر تعاونهم مع الموالي ” الفرس ” بسبب:
– تعصب الأمويين للعرب واحتقارهم للموالي ” الفرس،الروم،الأتراك – الصراع القديم بين العباسيين والأمويين
– تغيير نظام الحكم للوراثة وضعف الخلفاء الأمويين الأواخر
الاستنتاج:
لقد كانت الدولة الأموية حلقة من حلقات تطور الدولة الاسلامية بما فيه من محاسن وسلبيات
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock