دروس التاريخ 2CEM

درس تطور الحواضر الاسلامية في مادة التاريخ للسنة الثانية متوسط

درس تطور الحواضر الاسلامية في مادة التاريخ للسنة الثانية متوسط

الوضعيات الاشكالية

– ما هي أهم مدينة في شمال افريقيا ؟
– متى أنشأت مدينة القيروان ؟
– من أسسها ؟
– لماذا أنشأت مدينة القيروان ؟- مذا تعني كلمة قيروان ؟
ما هو دورمدينة القيروان العسكري ؟
– ما وظيفة القيروان في البداية ؟
– من ساهم في تطوير مدينة القيروان ؟
ما دور مدينة القيروان الديني ؟
متى بني مسجد عقبة ؟
– متى تأسست مدينة دمشق ؟
– من أسس مدينة دمشق ؟
– ما هي الشعوب التي مرت عليها ؟ من بنى المسجد الأموي ؟
– ما هي عاصمة العباسيين ؟
– من بنى مدينة بغداد وفي أي سنة ؟
– ماذا تعني كلمة بغداد ؟
– كيف كان تصميمها العمراني ؟

1) القيروان :
أ) النشأة :
– أول من فكر في بنائها هو معاوية بن حديج وجسدها عقبة بن نافع الفهري لتكون أول عاصمة بالمغرب الاسلامي
– استغرق بناؤها أربع سنين (51هـ / 671 م الى 54هـ / 671م
– وقد عرفت نموا وتوسعا في عهد ولاة افريقية كحسان بن النعمان وموسى بن نصير والأغالبة حيث أصبح طولها 800م
– والقيروان لفظ فارسي معرب وقد تكون كلمة بربرية حرفت عن الكلمة تاكروان أي القافلة أو معظم الكتيبة أو جماعة من الخيل
ب) الدورالعسكري الفكري لها :
– كان لها في البداية دور عسكري حيث أريد لها أن تكون معسكرا ومأوى للجند وقاعدة انطلاق لفتح المنطقة
أعاد بناؤها حسان بن النعمان وطورها ثقافيا واجتماعيا وعمرانيا
– تطورت وازدهرت عندما اتخذها الأغالبة عاصمة لهم
– وأحاطها المعز لدين الله الفاطمي بسور كبير سنة 1052م وأنجبت عدة علماء كابن الرشيق في الأدب
ج) الدور الديني لها :
– أصبحت مدينة دينية بفضل جامع عقبة الذي أسسه سنة 671 م
– تخرج منه عدة علماء كابن الرشيق ومحمد بن أبي بكر ، ووفد اليها العديد من العلماء كالحسن أحمد الحصائري
2) دمشق :
– من أقدم المدن في العالم حيث أسست في الألف الثالثة قبل الميلاد كقرية زراعية سكنها الأنباط ثم التدمريون
– نظرا لموقعها الاستراتيجي تعرضت لاحتلال الاغريق ثم الرومان ثم البيزنطيون ثم الفتح الاسلامي سنة 636م ثم عاصمة للدولة الأموية
– بنى الوليد بن عبد الملك مسجد دمشق (الجامع الأموي ) حيث يعتبر رمز من رموز دمشق .
3) بغداد :
-بغداد كلمة فارسية تعني مدينة السلام بناها الخليفة أبو العباس المنصور سنة 145هـ
– تعاون في بنائها الآلاف من المهندسين من كل بقاع العالم
– جعلوا للمدينة سوران أحدهما داخلي والآخر خارجي وعلى السور الخارجي 163 برجا ويتخلل السور أربع أبواب : باب الكوفة وباب خرسان وباب الشام وباب البصرة
– كان قطر المدينة ألفي ذراع وأصبحت في عهدها أكبر مدينة في العالم وتجاوز سكانها مليون نسمة
الاستنتاج:
لقد كانت للحضارة الاسلامية مدن رائدة في الميدان العلمي والعمراني والفني والديني ساهمت بقدر كبير في ازدهارها
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock