اللغة العربية شعبة آداب وفلسفة 3AS بكالوريا 2020 bac

موضوع اللغة العربية شعبة آداب وفلسفة بكالوريا 2018 bac نمودج رقم (16) + التصحيح

موضوع مقترح لشهادة البكلوريا في مادة اللغة العربية (شعبة آداب وفلسفة) نمودج رقم (16) + التصحيح

النص :
قال مفدي زكريا :
سلوا مهجة الأقـدار…هل جرسها دقـا و هل خاطر الظلماء ، عن سرها انشقا ؟
و هل ليلة القـدر التي طال عمـرهـا تنفّس عنها فجرها ، يصـدع الأفـقـا
نفمبر حدثنـا ، عهـدنـاك صـادقـا ألست الذي ألهمت أحجارنا النـطـقـا ؟
ألسـت الذي كنـت المسيح بأرضـنـا و أشرفت من علياك ، تخلقنا خـلـقا ؟
ألسـت الـذي بلّغـت شمّ جبـالـنـا قرار السما…فاستصرخت تنسف الرقا ؟
ألست الذي ناديـت حيّ عـلى الـقـدا فقمنا نخوض النار و النور و الحـقـا ؟
وثبنا و روح الشـعب تذكـي عروقـنا و سرنا و روح الله تغمـرنـا رفـقـا
و ثرنا على دنيـا الهـوان نـدكـهـا و رحنا نهدّ الظلم نصعقـه صـعـقـا
و نملأ صدر الأرض رعـبا بحـربنا و نعصف بالأحلاف نمحقها مـحـقــا
و قالوا : منال المجد فـوق مشـانـق فرحنا لنيل المجد نستعجل الشـنـقــا
إذا الأرض يوما ، ضـاق بالحر رحبها ( فليس يضيق الرحب) في القبة الزرقـا
فخبر بني الدنـيـا – نفـمبر- أنـنـا سنثأر للشعب الذي لـم يزل يـشـقـى
سنثأر ، للبـيـت الـذي كـان آهـلا فرجّت به الألغام تسحقـه سـحـقــا
سنثأر للبنت الـتي ديـس قـدسـهـاو دنّـس أحلاس الخنا ، عرضها الأنقـا
سنثأر للطفل الرضيــع و قـد غـدا (- و في فمه الرشاش-) يحسبه رزقــا
ألا فانفتح يا خـلــد إن نفـوسـنـا تحرّق، مثل العود تغـمـره عـبـقــا
ألا فارو للآبـاد يا دهــر قـصـة تفور بها أكبــادنا ملـئـت صـدقــاإثراء الرصيد اللغوي :
الخنا : الشرّ ، الكلام القبيح .

المطلوب :
i– البناء الفكري :
1- عيني الحقل المعجمي للنص و اذكري أهم مفرداته و تعابيره ، ثم بيني ما يعكسه من نفسية الشاعر .
2- اعتمد الشاعر في النص على توظيف الرمز ، فماهي مصادره ؟ انتقي بعضها ، اشرحيها و بيّني إيحاءاتها .
3- حددي الفكرة العامة و الأفكار الأساسية للنّص .
4- يحمل النّص قيما متعددة ، حددي إثنتين منها مع الشرح .
5- تنوعت الأساليب في النص بين خبرية و إنشائية ، ما علاقة ذلك بمضمون النص ؟
6- ضمن أي لون شعري تدرجين هذا النص ؟ بيني دوره و أهميته .
7- تداخلت الأنماط النصية في القصيدة ، حدديها و بيني أهم مؤشراتها مستشهدة لكل منها .

ii– البناء اللغوي :
1- هيمن ضمير الجمع “نا” في النص ، أوضحي دلالته .
2- ما دلالة حرف السين في الأبيات “سنثأر..” .
3- اشرحي إحدى الصورتين البيانيتين في صدر البيت الأخير و بيني بلاغتهما و قيمتيهما الفنية .
4- حددي نوع المحسن البديعي في البيت الأول و بيني أثره البلاغي .
5- أعربي ما تحته سطر إعراب إفراد و ما بين قوسين إعراب جمل .

 

التصحيح:

I– البناء الفكري :
1- الحقل المعجمي للنص ينقسم إلى :
أ- ثوري حربي : الفدا ، نوفمبر ، ثرنا ، الظلم ، حربنا ، الأحلاف .
ب- طبيعي : الفجر ، الأحجار ، الأفق ، الظلماء ، الأرض ، الجبال…
ج- ديني : ليلة القدر ، المسيح ، الخلق ، روح الله ، الخلد…
و هذا يعكس الحماس و الروح الثورية التي تغمر نفس الشاعر لقناعته بضرورة الثورة لدحر العدو مستلهما في ذلك العبر من الطبيعة و يعكس نفسه المتشبعة بالمعاني الروحية الإسلامية .
2- مصادر رموز الشاعر في هذا النص : هي الدين و الطبيعة مثل : المسيح ، ليلة القدر ، النار ، النور…
ليلة القدر : توحي بالقداسة .
المسيح : توحي بالإعجاز و التغيير فالمسيح معجزة علمية من خلال منعه للطيور ثم نفخ فيها فتدب فيها الحياة ، فكذلك نوفمبر أحدث المعجزة و خلق الجزائريين من جديد بإخراجهم من العتمة و الظلام و الذل .
النار : توحي بلهيب الثورة و شراستها….
3- الفكرة العامة : تمجيد ثورة أول نوفمبر و الإشادة بإرادة الشعب في التحرر و الانعتاق .
1/ (1-6) : اندلاع ثورة أول نوفمبر المباركة المقدسة .
2/ (7-12) : استجابة الشعب للثورة و استعداده للتضحية .
3/ (13/15) : تصميم الشعب على الانتقام من العدو .
4/ (16-17) : عظمة ثورة أول نوفمبر و شجاعة أبنائها .
4- من قيم النّص :
أ- قيمة سياسية : تتمثل في : اقتناع الشعب بأن ما أخذ بالقوة لا يسترجع إلا بالقوة .
طلب الشهادة و الموت في سبيل تحرير الوطن .
ب- قيمة فنية : توظيف المعاني و الرموز الدينية في التعبير عن الثورة .
5- تنوعت الأساليب تبعا لمعاني النّص :
استهل النص بأسلوب إنشائي طغت عليه صيغة الاستفهام غرضه تعظيم أول نوفمبر ، و هو ما يدل على نفس الشاعر التواقة للثورة أما الأسلوب الخبري فجاء لتعداد جرائم المستعمر و التأكيد على استجابة الشعب السريعة القوية للثورة .
6- نوع النص : شعر سياسي تحرري : تتمثل أهميته في توعية الشعب و إيقاظه ، و شحذ الهمم ، فهو سلاح لا يقل فتكا و قوة على السلاح المادي أي العتاد العسكري .
7- الأنماط النصية : إخباري وصفي .
II– البناء اللغوي :
1- أهمية ضمير الجمع “نا” يدل على التفاف الشعب الجزائري حول الثورة و اقتناعه بضرورتها كسبيل و حل لتخلص الشعب من العدو .
2- حرف السين : يدل على المستقبل القريب .
3- الصورة البيانية في صدر البيت الأخير هي الاستعارة المكنية “ألا فارو للآباد يا دهر ” إذ شخص الدهر …….
بلاغتها أو قيمتها الفنية : التشخيص .
الصورة البيانية الثانية : الاستعارة التصريحية : شبه الثورة بالقصة و صرح بالمشبه به و هو القصة ، قيمتها : تجسيد المعنى .
4- المحسن البديعي : التصريع(دقا/انشقا) .
أثره فني محض هو إحداث جرس موسيقي .
5- الإعراب :
إذا : ظرفية شرطية غير جازمة لما يستقبل من الزمن في محل نصب مفعول فيه و هو مضاف .
الأرض : فاعل لفعل محذوف وجوبا يفسره الفعل الذي بعده ضاق .
(فليس يضيق الرحب) : جملة لا محل لها من الإعراب لأنها جواب شرط غير جازم .
( و في فمه الرشاش) : جملة لا محل لها من الإعراب لأنها جملة اعتراضية .
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock